2021-10-20 - الأربعاء
00:00:00

مجلس الأمة

بورصة رئاسة مجلس النواب.. انقلاب في الموازين والقيسي الأقرب لـ "الكرسي"

بورصة رئاسة مجلس النواب انقلاب في الموازين والقيسي الأقرب لـ الكرسي
صوت عمان :  


أحمد الضامن 

بدأت داخل أروقة مجلس النواب منافسة قوية جداً، حول شخصية رئيس مجلس النواب القادم، فبعد الانتهاء من الدورة الاستثنائية وفضها، اتجهت الأنظار نحو "كرسي الرئيس" والذي بات ينحصر بين الرئيس الحالي عبد المنعم العودات، وعبد الكريم الدغمي، ومجحم الصقور، ونصار القيسي، والذين أكدوا بشكل مباشر نيتهم لخوض غمار الانتخابات، التي تشهد منافسة قوية.

الرئيس الحالي المحامي عبد المنعم العودات ، يعتبر من الأسماء المترشحة القوية لرئاسة المجلس لدورة أخرى، حيث أشارت توقعات الكثير، والمقربين بأن العودات الأقرب للمحافظة على "منصبه".

إلا أن المحامي عبد الكريم الدغمي صاحب الباع الطويل في مجلس النواب، لديه من الجانب نصيب كبير، ومن الأسماء القوية، ويمتلك الثقل الوازن والاحترام بين النواب، إلى جانب دخول خط المنافسة النائب مجحم الصقور والذي يحظى أيضاً بتأييد عدد من النواب له في الاستمرار والمنافسة.

إلا أن بورصة أسماء المرشحين أعلنت عن انضمام النائب نصار القيسي إلى دائرة المنافسة، والذي قلب موازين المعادلة ، وأصبحت صعبة ، خاصة وأنه بحسب مصادر مقربة أشارت لـ "صوت عمان" بأن القيسي ، أصبح يحظى بتأييد من عدد كبير من زملاءه النواب، الأمر الذي قلّص الفرص أمام الآخرين، لتشتد المنافسة داخل الصالونات المغلقة والأحاديث المطولة، إلى جانب الحديث عن توجه البعض عقب الانقلاب الشتوي في مجلس النواب للانسحاب من غمار المنافسة، ففي تأكيد الكثير بأن النائب نصار القيسي بعثر الأوراق، وأنذر بمرحلة قادمة تحمل في طياتها الكثير من الأسرار ، وانقلاب للموازين في التحالفات داخل مجلس النواب.