2024-04-19 - الجمعة
00:00:00

منوعات

دب فاتح فمه بالمريخ!.. صورة لناسا تثير زوبعة

{clean_title}
صوت عمان :  



يتابع كثيرون الأخبار المتعلقة بالفضاء الخارجي وكل ما تصدره وكالة الفضاء الأميركيّة "ناسا" من معلومات ومتابعات لنشاط رواد الفضاء، لكن خيال البشر قد يجنح أحيانا إلى أمور من إملاءاته قد تكون بعيدة عن الحقيقة، إذ أثارت صورة جديدة لناسا أظهرت دبا بفم شبه مفتوح العديد من الأسئلة عن ماهية ذاك الشكل.

وقد تم التقاط هذه الصورة في شهر ديسمبر الماضي بواسطة مسبار فضائي لناسا أطلق في 12 أغسطس 2005 من كيب كانافيرال فلوريدا.

وذهب كثيرون إلى تفسيرات متعددة عن ماهية الصورة وبالطبع بل إن بعض تساءل عن إمكانية وجود دببة على الكوكب الأحمر، لكن الحقيقة أن تلك الصورة لا تعني تواجد دببة عملاقة على سطح المريخ، بل هي ببساطة شكل من أشكال الميل البشري لرؤية الأشكال العشوائية ومطابقتها مع أشكال مألوفة.

تظهر نسخة من الصورة الملتقطة أن التكوين المعني يمتد قطره حوالي 2000 متر.

وتفسر جامعة أريزونا هذه الصورة على أنها مجرد تل مكسور على شكل حرف V وسط فوهة قديمة، ترسبت عليها مجموعة من الحمم البركانية والطينية.

يعُرف ما يسمى بـ"pareidolia" بأنه الميل البشري أو الوهم لرؤية هياكل الوجه في الأشياء اليومية - مثل رؤية "الرجل على القمر"، أو وجه على قطعة من الخبز المحمص.

ليس هناك من ينكر، فوهة البركان تبدو وكأنها وجه دب. ورأينا بعض الفوهات الغريبة على سطح المريخ على مر السنين من كاميرا التجربة العلمية للتصوير العلمي عالي الدقة (HiRISE) في Mars Reconnaissance Orbiter (HiRISE) - مثل الوجه المبتسم الشهير، أو الفيل والطائر.

وقال الباحث الرئيسي في HiRISE، ألفريد ماكوين: "هناك تل بهيكل انهيار على شكل حرف V (الأنف)، وحفرتان (العينان)، ونمط كسر دائري (الرأس). وقد يكون نمط الكسر الدائري ناتجا عن ترسب الرواسب فوق فوهة صدمية مدفونة. ربما يكون الأنف عبارة عن فتحة بركانية أو طينية وقد تكون الرواسب عبارة عن تدفقات من الحمم البركانية أو الطين.